الخميس، 16 مارس 2017

مصر مطلع البدور نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان



 الشرح
مصر مطلع البدور نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان

مصر مطلع البدور
لعماد الدين الأصفهاني
 

الكاتب:
صفي الدين محمد الأصفهاني الملقب بعماد الدين ولد بأصفهان سـ 519هـ، صار من رجال صلاح الدين الأيوبي ورافقه في حله وترحاله حتى صار من رجاله المعدودين، وبعد وفاة صلاح الدين الأيوبي لزم منزله وتفرغ لتصنيف العلم حتى وفاته بدمشق سـ 597هـ.
مناسبة النص:
جاء عماد الدين الأصفهاني زائرًا مصر في رفقة صلاح الدين الأيوبي فأعجب بجمالها وبكرم أهلها فكتب هذه الرسالة واصفًا لها بأنها منبع الخير ومقر الفضلاء والعظماء مشيدًا بصلاح الدين الأيوبي.
النص
وأنا مبتدئ بالديار المصرية لامتزاجي بأهلها, وابتهاجي بفضلها, واطلاعي علي فضائلها, واضطلاعي بفواضلها, ودخولي إليها في خدمة سلطانها, وخروجي منها بشكر إحسانها, ومقامي فيها أترفرف على محاسنها, وأترشف من عذبها وآسنها وأتحلى بعقود جواهرها وأتملى من سعود زواهرها.
اللغويات:
امتزاجي: اختلاطي، والمضاد: انفصالي
ابتهاجي: سروري
فضلها: مزيتها، والجمع: أفضال وفضول
اطلاعي: علمي، والمضاد: جهلي
فضائلها: مزاياها، والمفرد: فضيلة
اضطلاعي: قدرتي
فواضلها: نعمها العظيمة، والمفـرد: فاضلة،
والمضاد: نواقصها
إحسانها: معاملتها الحسنة
مقامي: إقامتي
أترفرف: آكل من خيراتها
محاسنها: المراد طعامها، والمفرد: حُسن
أترشف: اشرب بتمهل
عذبها: شرابها العذب الحلو
آسنها: الماء المتغير طعمه، والمضاد: عذب
أتحلى: أتزين
أتملى: أستمتع
سعود زواهرها: نجومها الزاهرة المضيئة
الشرح :
إنني أبدأ رسالتي بالحديث عن البلاد المصرية الجميلة؛ فقد اختلطت بسكانها، وعرفت مزاياها فسررت بها، وأتمنى أن أكون قادرًا علي شكر نعمها، فقد أتيت إليها لأكون في خدمة السلطان صلاح الدين الأيوبي وخرجت منها شاكرًا حسن المعاملة فيها، فقد كانت إقامتي فيها مترفة منعمة؛ آكل من أجود ما فيها، وأتلذذ بالشرب من كل عذب فيها، وأتحلى فيها بأفضل الجواهر، وأستمتع بالنظر إلي نجومها الزاهرة الجميلة.
الصور البيانية:
v  ابتهاجي بفضلها: كناية عن جمال مصر و تعدد صفاتها الجميلة المبهجة للنفوس سر جمال الكناية الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
v  لامتزاجي بأهلها: استعارة مكنية صور الشاعر نفسه وأهل مصر بشيء مادي يمتزج ببعضه ذكر المشبه وحذف المشبه به (الشيء المادي) وأتى بصفة من صفاته (الامتزاج) سر الجمال التجسيم توحي بقوة ارتباطهما وحسن عشرتهما.
v  خروجي منها بشكر إحسانها: كناية عن حسن معاملة أهل مصر لضيوفهم سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
v    أترفرف على محاسنها: كناية عن كثرة خيرات مصر سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
المحسنات البديعية:
v  (امتزاجي بأهلها, وابتهاجي بفضلها) *(اطلاعي علي فضائلها, واضطلاعي بفواضلها) *(دخولي إليها في خدمة سلطانها, وخروجي منها بشكر إحسانها) *(مقامي فيها أترفرف على محاسنها, وأترشف من عذبها وآسنها) *(أتحلى بعقود جواهرها، وأتملى من سعود زواهرها): سجع يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v  (امتزاجي، ابتهاجي) *(فضائلها، فواضلها) *(جواهرها، زواهرها ) *(اتحلى، أتملى ): جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v   (دخولي، خروجي)  *(عذبها، آسنها): طباق يبرز المعنى ويوضحه بالتضاد.
v  (امتزاجي بأهلها, وابتهاجي بفضلها)* (اطلاعي علي فضائلها, واضطلاعي بفواضلها) *(دخولي إليها في خدمة سلطانها, خروجي منها بشكر إحسانها)* (أتحلى بعقود جواهرها وأتملى من سعود زواهرها): بينها ازدواج يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الأساليب:
v    أنا مبتدئ بالديار المصرية: أسلوب خبري يدل علي مدي حب الكاتب لمصر و أهلها
v    لامتزاجي بأهلها: تعليل لما قبلها
لاحظ:
v  يؤخذ على الكاتب استخدامه كلمة (آسنها): و هي الماء الذي تتغير رائحته فلا يشربه الناس وتعافه النفس وهو مخالف للمعنى المراد لكن انشغاله بالسجع جعله يستخدم الكلمة لذا يعد سجعًا متكلفًا وهي سمة من سمات العصر.
v  يؤخذ عليه قوله (خروجي منها.... ومقامي فيها): فالترتيب المنطقي أن يكون المقام أولًا ثم الخروج لكن انشغاله بالسجع منعه من الترتيب المنطقي لذا يعد سجعًا متكلفًا.
v    (أترفرف، أترشف، أتحلى، أتملى): استخدم الأفعال المضارع لتفيد التجدد والاستمرار و استحضار الصورة في الذهن.
س: أيهما أجمل ؟ و لماذا ؟ ( لامتزاجي بأهلها  أم  لاختلاطي بأهلها )
امتزاجي أجمل لأنها تدل علي شدة الاختلاط و المبالغة فيه لذوبانهما مع بعضهما فلا يمكن الفصل بينهما.
ومصر مربع الفضلاء، ومرتع النبلاء, ومطلع البدور, وموضع الصدور, وأهلها أذكياء أزكياء, يبعد من أقوالهم وأعمالهم العي والعياء, لا سيما في هذا الزمان المذهب بدولة مولانا الملك الناصر صلاح الدنيا والدين سلطان الإسلام والمسلمين أبي المظفر يوسف بن أيوب.
اللغويات:
مربع
موضع يقام فيه في الربيع جمعها: مرابع
الفضلاء
من يغلب غيره بفضله،المفرد: فاضل
مرتع
موضع (ج): مراتع
النبلاء
العظماء الأشراف (م): النبيل
الصدور
الجالسون في مقدمة المجلس
البدور
 المقصود العلماء، المفرد: بدر
أذكياء
سريع الفهم
العي
العجز عن التعبير
أزكياء
الطاهر الصالح مضادها:فاسد، نجس
العياء
المرض الذي لا طب له ولا شفاء منه
سلطان
الوالي، والجمع: سلاطين
المذهب
المزين بالذهب
مولانا
سيدنا  (صلاح الدين )
الناصر
المعين والمؤيد، جمعها: نصار وأنصار
المظفر
المنتصر دائما المهزوم
الدنيا
الحياة، مذكرها : الأدنى، جمعها: الدنا
الشرح:
إن مصر مكان لأفاضل الناس، وأحسنهم في زمن الربيع، و هي موضع الأشراف ومطلع العلماء، وأهلها سريعو الفهم، طاهرو النفس، فصحاء ليسوا بعاجزين عن التعبير عما يريدون لخلوهم من الأمراض الخطيرة التي لا شفاء منها، وخصوصا في زمن القائد المنتصر دائما السلطان ( صلاح الدين الأيوبي ) فهو حجة الإسلام وولي المسلمين.
الصور البيانية
v    مصر مربع الفضلاء و مرتع النبلاء: كناية عن عظمة مصر و حب العظماء للإقامة فيها
v  البدور: استعارة تصريحية  شبه العلماء بالبدور حذف المشبه (العلماء) وصرح بالمشبه به (البدور) سر الجمال التجسيم توحي بمكانة العلماء.
v    الصدور: مجاز مرسل عن العظماء علاقته الجزئية سر الجمال الإيجاز والدقة.
v    أهلها أذكياء أزكياء: كناية عن صلاح و تفوق أهل مصر.
v  يبعد عن أفواههم العي والعياء: استعارة مكنية شبه العي و الإعياء بإنسان يبتعد ذكر المشبه (العي) وحذف المشبه به (الإنسان) وأتى بصفة من صفاته (البعد) سر جمالها التشخيص توحي بفصاحتهم.
v    الزمان المذهب: استعارة مكنية شبه الزمان بفتاة تتزين بالذهب سر جمالها التشخيص.
v  المذهب بمولانا صلاح الدين: استعارة مكنية شبه صلاح الدين بذهب يتزين به الزمان سر الجمال التجسيم توحي بعظمة وسمو صلاح الدين.
المحسنات البديعية:
v  (ومصر مربع الفضلاء، ومرتع النبلاء,) *(مطلع البدور, وموضع الصدور) *( وأهلها أذكياء أزكياء, يبعد من أقوالهم وأعمالهم العي والعياء): سجع يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v   (مربع، مرتع) *(البدور، الصدور) *(أذكياء، أزكياء) *(العي، العياء) *(الدين، الدنيا):بينهما جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v  (مربع الفضلاء، ومرتع النبلاء) * (مطلع البدور, وموضع الصدور): بينهما ازدواج يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v    (الدين، الدنيا): طباق يبرز المعنى ويوضحه بالتضاد
الأساليب:
v    يبعد من أقوالهم وأعمالهم العي والإعياء: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
v    يبعد من أفواههم و أقوالهم العي و العياء: إطناب بالتوضيح.
لاحظ:
v  يؤخذ على الكاتبتقديمه (الدنيا على الدين):لانشغاله بالسجع بين ( الدين و المسلمين )وهي سمة الكتابة في ذلك العصر والأولى تقديم الدين علي الدنيا.
v     (الفضلاء، النبلاء،البدور، الصدور): جمع يدل علي كثرة المحبين لمصر.
ففي أيامه الزاهرة ودولته القاهرة, أشرقت الأرض بنور ربها وهبت الرياح من مهبها, ورفعت معالم العدل والعلم, وخضعت دعائم الجهل والظلم, واتضح الحق واتضع الباطل وعز العالم وذل الجاهل.
اللغويات:
الزاهرة
المشرقة، جمعها: الزواهر، المضاد: مظلمة
القاهرة
 الغالبة، والمضاد: المهزومة
هبت
هاجت و تحركت بشدة، المضاد: سكنت
الأرياح
الهواء المتحرك، والمفرد: الريح
مهبها
مكان هبوبها و تحركها، الجمع: مهاب
معالم
ما يستدل به علي آثار الأشياء،المفرد: معلم
دعائم
عماد وأساس، المفرد: دعامة
اتضح
بان و ظهر، والمضاد: اختفي أو أبهم
اتضع
من الوضاعة والدناءة، المضاد: الشرف
عز
قوة وعظمة، والمضاد: ذل
ذل
ضعف ومهانة، والمضاد: عز


الشرح:
 في زمن صلاح الدين انتشر العدل  الحق والإنصاف وتقدير العلم كما نكست وأزيلت رايات الجهل و الظلم وظهر الحق وزهق الباطل وعز وارتفع العلم والعلماء وزاد قدرهم وذل الجاهل وانحط قدره وانتشر الرخاء والحق و العدل و العلم .
الصور البيانية
v    أشرقت الأرض: كناية عن عموم السعادة.
v  رفعت معالم العدل و العلم: استعارة مكنية شبه العدل والعلم ببناءين كبيرين لهما معالم سر الجمال التجسيم توحي بقيمة العدل والعلم.
v  خضعت دعائم الجهل والظلم: استعارة مكنية صور الجهل والظلم ببنائين لهما دعائم سر الجمال التجسيم توحي بضرر الجهل على المجتمعات.
v    اتضح الحق: استعارة مكنية شبه الحق بشخص يظهر سر الجمال التشخيص.
v    اتضع الباطل استعارة مكنية شبه الباطل بشخص دنيء سر الجمال التشخيص.
v    عز العالم و ذل الجاهل: كناية عن تحسن الأحوال و استقامة الأمور.
المحسنات البديعية:
v  (ففي أيامه الزاهرة ودولته القاهرة)*(رفعت معالم العدل والعلم, وخضعت دعائم الجهل والظلم)*(اتضح الحق، واتضع الباطل) *(عز العالم، وذل الجاهل): سجع يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v   ( الزاهرة ، القاهرة) (اتضح، اتضع) (العلم،  الظلم):بينهما جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v  (مربع الفضلاء، ومرتع النبلاء) * (مطلع البدور, وموضع الصدور): بينهما ازدواج يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v    (العلم،الجهل ) *(العدل،الظلم): طباق يبرز المعنى ويوضحه بالتضاد.
v  (رفعت معالم العدل و العلم،خضعت دعائم الجهل والظلم) *(اتضح الحق،اتضع الباطل) مقابلة تبرز المعنى وتوضحه بالتضاد.
v  اتضح الحق واتضع الباطل: اقتباس من القرآن الكريم من قوله تعالى "وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً"
الأساليب:
v    في أيامه الزاهرة انتشرت الأرض: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
لاحظ
v    يؤخذ على الكاتب قوله (هبت الأرياح): تعبير غير دقيق لأنه غير مناسب للجو النفسي للنص والأفضل (رقت الأنسام)
* هذا النص ينتمي إلى فن الرسائل عبر فيه الكاتب عن مشاعره تجاه  مصر وأهلها ومدح وأشاد بالسلطان صلاح الدين الأيوبي
* و كان الكاتب موفقًا: فقد جاءت رسالته شبيهه بالمقال أدبي
* من الخصائص العامة لأسلوب الكاتب
1- سهولة الألفاظ و وضوح المعاني          
2- التأثر بالقرآن الكريم في ألفاظه و معانيه
3- الإكثار من المحسنات البديعية ( و منها ما هو متكلف ) لا يخدم النص
4- استخدام الأساليب الخبرية        
 5- المبالغة أحيانا           
 6- قصر الجمل و العبارات

-------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق