الخميس، 16 مارس 2017

البيت وطن نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان




البيت وطن نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان




 الشرح
 البيت وطن نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان
البيت وطن  لابن الرومي
 

1- من الشاعر؟ وما مناسبة النص؟
هو أبو الحسن علي بن العباس الرومي ينتمي إلى الروم من ناحية أبيه، ولد ببغداد وعاش بها طوال حياته، يعد من أبرز شعراء العصر العباسي، عرف بالتشاؤم والقلق النفسي بسبب فقده زوجته وأولاده، مات مسمومًا بعد أن دس له الوزير القاسم بن عبيدالله السم له في الطعام مخافة أن يهجوه.
والنص يكشف عن قيمة الوطن ومدى حنين الإنسان له واستبساله في الدفاع عنه ومدى شعوره بالمرارة إذا اغتصب منه فنا بالنا بالوطن الأصغر الذي هو بيت كل منا، والأبيات تظهر حنين الشاعر لوطنه الأصغر وهو منزله، حين حاول أحد جيرانه إجباره على بيع منزله فلم يفلح فأتلف بعض جدرانه فشكاه الشاعر لوالي بغداد.
النص:
ولي وطــن آلـيـت ألا أبـيـعـه

وألا أرى غيري له الدهر مالكا
عهدت به شرخ الشباب ونعمةً

كنعمة قـوم أصبحوا في ظلالكا
فقـد ألـفـتـه النفس حتى كأنـه

لها جسـد إن بان غُودرت هالكا
المفردات:
أليت
أقسمت
ألا
مركبة: أن الناصبة للمضارع ولا النافية
الدهر
جمعها: دهور وأدهر
عهدت
عرفت وقضيت
شرخ الشباب
أوله
ظلال
كنف ورعاية
ألفته
أحببته وأنست به
بان
بعد ولنفصل وافترق
غودرت
تركت
هالك
ميت، والجمع: هلكى
الشرح:
يؤكد الشاعر أن له منزلًا أقسم ألا يبيعه وألا يرى غيره مالكًا له طوال حياته؛ مبينًا للوالي سبب ذلك؛ أنه قضى في هذا البيت أيام شبابه الجميلة منعمًا كما ينعم الرجال في كنفك ورعايتك أيها الوالي، وقد أحبت نفسه هذا لبيت حتى صار بالنسبة لها كجسد يحتويها، فإن بعدت عنه تُرِكَت ميتًا.
الألوان البيانية:
* آليت ألا أبيعه: كناية عن تمسك الشاعر بوطنه مهما كانت الإغراءات لبيعه سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
* ألا أرى غيري له الدهر مالكا: كناية عن تمسك الشاعر بوطنه واعتزازه به سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
* عهدت به شرخ الشباب: كناية عن سعادته بذكريات شبابه في بيته سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
* نعمة كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا: تشبيه لنعمته في بيته بنعمة الرجال الذين يعيشون في كنف الوالي يوحي بعظمة فضل بيته عليه.
* ألفته النفس: استعارة مكنية صور النفس إنسانًا يألف ذكر المشبه (النفس) وحذف المشبه به (النفس) وأتى بصفة من صفاته (الألفة) سر الجمال التشخيص، توحي بسعادته في بيته، وفيها كناية عن السعادة النفسية بالإقامة في بيته.
*كأنه لها جسد: تشبيه للبيت بالجسد يوحي بقوة ارتباطه ببيته.
الأساليب:
* لي وطن: أسلوب قصر بتقديم الخبر على المبتدأ يفيد التخصيص والتوكيد.
 *ألا أرى غيري له الدهر مالكا: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التخصيص والتوكيد.
* عهدت به شرخ الشباب: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التخصيص والتوكيد.
* ونعمة: إيجاز بحذف الفعل والمقصود رأيت نعمة أو ذقت نعمة.
* فقد ألفته: أسلوب مؤكد بـ قد.
* كأنه لها جسد: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
الألفاظ:
* مالكا: نكرة للعموم.
* الدهر: تفيد نفي البيع مدى الحياة.
* نعمة: نكرة للتعظيم.
* ظلال: جمع تفيد الكثرة والتعظيم.
* إن بان: تفيد الشك.
* هالكًا: تفيد تمسكه ببيته من خلال بيان حاله إن باع هذا البيت.
وحبب أوطان الرجال إليهم

مآرب قضاها الشباب هنالكا
إذا ذكروا أوطـانهم ذكَّـرتهم

عهودَ الصِبا فيها فحنوا لذلكا
المفردات:
مآرب
حاجات ومطالب وأماني،المفرد: مأرب
هنالكا
المراد الوطن
الصبا
الصغر، مضادها: الشيخوخة
حنوا
اشتاقوا
الشرح:
يبين الشاعر السر في حب الرجال لأوطانهم وهو تلك الأماني والتي حققوها فيه أيام صباهم، وكلما ذكروا الوطن تذكروا تلك الأيام فحنوا لها وزاد شوقهم لأوطانهم.
الألوان البيانية:
* ذكرتهم عهود الصبا: استعارة مكنية صور الأوطان أشخاصًا يذكرون الناس بعهود الصبا ذكر المشبه (الأوطان) وحذف المشبه به (الأشخاص) وأتى بصفة من صفاتهم (ذكرتهم) سر الجمال التشخيص توحي بمدى ارتباط الرجال بأوطانهم.
* فحنوا لذلكا: كناية عن سرعة تجاوب الرجال لأوطانهم
الأساليب:
* حبب أوطان الرجال إليهم مآرب: أسلوب قصر بتقديم المفعول به (أوطان) على الفاعل (مآرب) يفيد التوكيد والتخصيص.
الألفاظ:
* أوطان الرجال: أضاف الأوطان للرجال ليوحي بأن حب الوطن وقيمته لا يقدره إلا الرجال الأوفياء.
* أوطان، الرجال، مآرب: جاءت جمعًا للكثرة.
* هنالكا: توحي بطول الزمن وقوة العلاقة بالوطن.
* فحنوا لذلك: الفاء تفيد سرعة التجاوب، والجملة نتيجة لما قبلها.
وقـد ضامني فـيـه لئيم وعزني

وهـا أنـا مـنـه معصم بـحبالكا
وأحدث أحداثًا أضرت بمنزلي

يـريـغ إلى بـيعيـه مـنـه المسـالكا
وراغمني فيما أتى مـن ظلامتي

وقال لي اجهد في جهد احتيالكا
المفردات:
ضامني
ظلمني، مضادها: أنصفني
عزني
قهرني وغلبني
لئيم
الجمع: لئام، ومضادها: كريم
معصم
محتمٍ بك، ولاجئ إليك
أحدث
ابتدع
يريغ
يحيد عن الحق
المسالك
الطرق والمنافذ
راغمني
هجرني وعاداني
اجهد
ابذل ما في وسعك
ظلامتي
ظلمي
الشرح:
لقد ظلمني هذا الجار اللئيم وشق على نفسي هذا الظلم وقد لجأت إليك أيها الوالي لتحميني منه وتنصفني فقد ابتدع أشياء منكرة بطرق متعددة أضرت بمنزلي ليجبرني على بيع بيتي وعاداني قائلًا لي ابذل ما في وسعك من الجهد والحيل.
الألوان البيانية:
* أنا منه معصم بحبالكا: كناية عن تفويض أمره للوالي ليحميه من جاره سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
* يريغ المسالك: كناية عن سوء نية الجار وسلوكه الكثير من السبل لإجبار الشاعر على بيع بيته.
* راغمني من ظلامتي: كناية عن سوء معاملة الجار له بعدما أفسد بيته.
* اجهد في جهد احتيالكا: كناية عن عدم مبالاة الجار بالشاعر المظلوم.
  المحسنات البديعية:
* أحدث، أحداث: بينهما جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
* اجهد، جهد: بينهما جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الأساليب:
* قد ضامني: أسلوب مؤكد بـ قد.
* ضامني فيه لئيم: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
* عزني: اقتباس من القرآن الكريم من قوله تعالى" وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ".
* أنا منه معصم بحبالكا: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
* اجهد: أسلوب إنشائي أمر غرضه التهديد.
الألفاظ:
* لئيم: نكرة للتحقير
* المسالك: جمع لبيان كثرة حيل الجار الظالم.
من القوم لا يرعون حقًا لشاعر

ولا تقتدي أفعالهم بفعالكا
فجلِّ عن المظلوم كل ظلامة

وقَتكَ نفوسُ الكاشحين المهالكا
المفردات:
يرعون
يحفظون
جلِّ
اكشف وأزل
وقتك
حفظتك
الكاشحين
الأعداء المبغضين
المهالك
أسباب الهلاك


الشرح:
يوجه الشاعر حديثه إلى الوالي قائلًا له إن كثيرًا من الرجال لا يحفظون حقوق الشعراء ولا تشبه أفعالهم أفعالك فأزل عني كل مظلمة وأنا أدعو لك أن يحفظك الله من الأعداء الكارهين وأن يصونك ويحميك من الهلاك.
الألوان البيانية:
* لا تقتدي أفعالهم بفعالكا: كناية عن عن حسن أفعال الوالي سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
* لا يرعون حقًا لشاعر: كناية عن اعتزاز الشاعر بمنزلته ومكانته الأدبية وتحسره على ضياع هذه المكانة التي لا يقدرها إلا القليل.
  المحسنات البديعية:
* المظلوم، ظلامة: بينهما جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الأساليب:
* جَلِّ: أسلوب إنشائي أمر غرضه الرجاء.
* جل عن المظلوم كل ظلامة: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
* من القوم لا يرعون: إيجاز بحذف المبتدأ المؤخر والتقدير من القوم رجال.
* وقتك نفوس الكاشحين: أسلوب خبري لفظًا إنشائي معنى غرضه الدعاء.
الألفاظ:
* من: تفيد التبعيض
*حقًا: نكرة للتقليل
* شاعر: نكرة للتعظيم
*المظلوم: جاءت معرفة للعلم به
من خلال النص يتبين مجموعة من سمات الشعر في العصر العباسي:
*  غرض النص هو الشكوى وهو من الموضوعات الجديدة التي ظهرت في هذا العصر.
* تطور بناء القصيدة وصار الشعراء يدخلون في موضوع النص مباشرة بعد أن كانوا يبدأون بالبكاء على الأطلال والغزل
* جودة استعمال الألفاظ مع وضوحها وسهولتها وبعدها عن الغرابة.

*الأفكار واضحة منظمة تظهر تأثر الشاعر بعلم المنطق الذي شاع في عصره.





















هناك تعليق واحد: