الخميس، 16 مارس 2017

الاستبداد والعلم نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان



الاستبداد والعلم نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان  
الاستبداد والعلم
عبد الرحمن الكواكبي 

الكاتب:  عبد الرحمن الكواكبي ولد سـ 1855م في مدينة حلب السورية درس الشريعة والأدب وعلوم الطبيعة والرياضة في المدرسة الكواكبية، اطلع علي مخطوطات قديمة وحديثة في السياسة والتاريخ  والاجتماع والفلسفة لُقب بأبي الضعفاء ولقب نفسه بـ السيد الفراتي سافر إلي الهند والصين ومصر داعيًا إلي الإصلاح والعلم، توفي في القاهرة سـ 1903م، من أهم مؤلفاته: طبائع الاستبداد، أم القرى، العظمة لله، صحائف قريش.

مناسبة النص:سافر الكاتب إلي الهند والصين ومصر مصلحًا وداعيًا للنهوض، والوقوف ضد الاستبداد الذي يجعل البلدان فريسة للاستعمار الذي ينشر بين أهلها الجهل والفقر فهما نتيجة أيضًا للاستبداد لذا يدعو الأمم إلي العلم والتنوير ليعرفوا حقوقهم وواجباتهم نحو بلدهم ونحو الحاكم الظالم المستبد، ويكشف عن دور المستنيرين من أبناء المجتمع في ذلك.

النص:

ما أشبه المُستبدِّ في نسبتِهِ إلي رعيتِه بالوَصيِّ الخائن القوي يتصرفُ في أموالِ الأيتامِ وأنفُسِهِم كما يهوَى ما دامُوا ضِعافَا قاصرين, فكما أنَّه ليس من صالح الوصي أنْ يَبْلُغَ الأيتام رشدَهُم, كذلك ليس من غرض المُستبدِّ أنْ تَنَوَّرَ الرَّعيَّةُ بالعلم.

لا يخفى علي المُستبدِّ مهما كان غّبِيَّا أنْ لا استعباد ولا اعتساف إلا ما دامت الرَّعيَّة حمقاء تخبط في ظلامَةِ جهل وتيه عماء.
اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة    
معناها
المستبد
المتفرد بالحكم الظالم، جمعها: مستبدون
رشدهم
بلوغهم
رعيته
شعبه، جمعها: رعايا
الوصي
ما يقوم علي شئون الصغار
يهوى
يحب، يميل
قاصرين
لم يبلغوا سن الرشد
غرض
هدف
تتنور
المراد: تهتدي
اعتساف
العنف والقوة والظلم
حمقاء
قليلة العقل،مضاد: رزينة
تيه
ضلال، جمعها: أتياه، وأتاويه
عماء
فقد البصر
الشرح:
يكشف الكاتب في بداية النص عن طبيعة الحاكم المستبد ويضرب مثالًا له الوصي الخائن فالوصي الخائن يتصرف في مال اليتامى والقصر كيفما يشاء لأنهم غير بالغين أو مدركين وليس من صالحه بلوغ هؤلاء اليتامى سن الرشد فكذلك الحاكم المستبد فهو يحكم ويظلم في شعبه الجاهل لأنه قاصر عن العلم و الفهم.

إن المستبد مهما كان غبيًا فهو يعرف جيدًا أن الطريق إلي استعباد رعيته وقوة سلطته وجبروته ناتجة من جهل الشعوب، فالعلم نور يستضاء به في ظلمات الجهل والظلم والاستبداد لذلك نجد كل رئيس مستبد ظالم يعرف تمام المعرفة أن ظلمه واستبداده باقيان ما دام الشعب جاهلًا وسوف يزول حكمه وظلمه إذا تعلم الشعب وعرف حقه.
الألوان البيانية:
v  ما أشبه المستبد في نسبته إلي رعيته بالوصي الخائن القوي: تشبيه تمثيلي للحاكم المستبد الذي يتصرف في أحوال الرعية كيفما شاء لعجزهم وجهلهم بالوصي الخائن الذي يتصرف في مال القاصر اليتيم لعجزه وعدم إدراكه سر جماله التوضيح.

v   تتنور الرعية بالعلم: استعارة مكنية شبه العلم بمصباح يضيء سر الجمال التجسيم.

v   ظلامة جهل: تشبيه بليغ شبه الجهل بالظلام.

v   تيه عماء: تشبيه بليغ شبه للضلال بالعمى.
الأساليب:
v   ما أشبه المستبد ...: أسلوب إنشائي غير طلبي نوعه تعجب حيث يتعجب من المستبد.
v   أنه ليس من صالح الوصي: أسلوب مؤكد بـ أن.
v   لا استعباد إلا ما دامت الرعية حمقاء: أسلوب قصر بالنفي و الاستثناء يفيد التوكيد والتخصيص.
المحسنات البديعية:
v   القوي، ضعاف: طباق يبرز المعنى و يوضحه بالتضاد.

v  (ليس من صالح الوصي أن يبلغ الأيتام رشدهم, ليس من غرض المستبد أن تتنور الرعية بالعلم): ازدواج يحدث جرسُا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.

العَوَامُّ هم قوة المُستبدِّ وقوته بهم، عليهم يصول ويطول يأسرهم فيتهلَّلون لشوكته, ويغصب أموالهم فيحمدونه علي إبقائه حياتهم, و يهينهم فيثنون علي رفعته, ويُغري بعضهم علي بعض فيفتخرون بسياسته, وإذا أسرف في أموالهم يقولون كريمًا, وإذا قتل منهم ولم يُمثَِّل يعتبرونه رحيمًا, ويسوقهم إلي خطر الموت فيطيعونه حذر التـوبيخ.
اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة    
معناها
العوام
عامة الشعب غير المثقفين
قوت
طعام، جمعها: أقوات
يطول
يعلو ويرتفع
يأسرهم
يقيدهم ويسجنهم
يتهللون
ينورون فرحًا، مضادها: يبتئسون
يصول:
يتسلط ويقهر
شوكته
قوته وبأسه
يغصب
يأخذها قهرًا وظلمًا
يهينهم
يستخف بهم،ويحتقرهم
رفعته
شرفه، مضادها: وضاعته
يغري
يحرض
يفتخرون
يتباهون
أسرف
جاوز الحد، مضادها: بخل وقتّر
التوبيخ
التأنيب واللوم
الشرح :
يتعجب الكاتب من حال العوام الخاضعين للحاكم المستبد بسبب جهلهم فيزيدونه قوة وظلمًا واستبدادًا بسبب رد فعلهم علي ظلمه واستبداده وقد ضرب الكاتب أكثر من مثال للمستبد ورد فعل العوام علي ما يفعله بهم فحين يأسرهم يفرحون لقوته، وحين يغتصب أموالهم ويسرقهم يحمدونه لأنه لم يقتلهم، وحين يهينهم ويعذبهم ويحتقرهم يمدحونه ويشكرونه، وحين يوقع بينهم الخلافات والفتن يقولون عنه سياسي ماهر، وحين ينفق من أموالهم التي يسرقها يقولون عنه كريم، وإذا قتل منهم أحد يقولون إنه رحيم لأنه لم يمثل بالجثة، ويدخلهم في المعارك والخطر فيذهبون خوفًا من توبيخه لهم أو غضبه عليهم فالعوام من الناس بذلك يصبحون قوة المستبد وسلاحه فبهم وعليهم يزداد قوة.
الألوان البيانية:
v   العوام هم قوة المستبد: تشبيه للعوام بالقوت والطعام الذي يتقوى به المستبد.
v   يغتصب أموالهم:استعارة مكنية شبه الأموال بفتاة تغتصب سر الجمال  التشخيص.
v   شوكته: كناية عن قوته و بأسه.
v   يسوقهم إلي خطر الموت: استعارة مكنية صور الرعية بالقطيع من الغنم أو الإبل سر الجمال التجسيم.
المحسنات البديعية:
v   (بهم، عليهم) * (يهين،  يثني): طباق يبرز المعنى ويوضحه بالتضاد.
v   (يتهللون لشوكته، يثنون على رفعته، يفتخرون بسياسته) * (يغصب أموالهم، يحمدونه على إبقاء حياتهم) * (يقولون كريمًا، يعتبرونه رحيمًا): سجع يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v    (قوة، قوت) * (يصول، يطول): جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v   يسوقهم إلي خطر الموت: اقتباس من القرآن الكريم في قوله تعالى :" كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ".
الألفاظ
v   العطف في (ويغصب .. ويهينهم .. ويغري .. ويسوقهم): أفاد تنويع الجرائم.
v   حذر:تفيد سبب طاعة الرعية له من الخوف.
v  (فيتهللون، فيحمدونه، فيثنون، فيفتخرون، فيطيعونه): نتيجة لما قبلها، والفاء تفيد سرعة رد الفعل مما يدل على حماقتهم.
والحاصل أن العوام يذبحون أنفسهم بأيديهم بسبب الخوف الناشئ عن الجهل والغباوة, فإذا ارتفع الجهل وتنوَّر العقل زال الخوف, و أصبح الناس لا ينقادون طبعًا لغير منافعهم, كما قيل: العاقلُ لا يخدم غير نفسه وعند ذلك لا بد للمستبد من الاعتزال أو الاعتدال, وكم أَجبرَتِ الأمَمُ بترقيها المُستبد َّاللئَّيمَ علي الترقي معها والانقلاب رغم طبعه , إلي وكيل أمين يهابُ الحسابَ ورئيسٍ عادل يخشى الانتقام، وأبٍ حليم يتلذذ بالتحابِّ.  وحينئذ تنال الأمة حياة ًرضيةً هنيئة،ً حياة رخاءٍ ونماء، حياة عزة وسعادة.
اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة    
معناها
الحاصل
الخلاصة، جمعها: الحواصل
الناشئ
الحادث المتجدد
غباوة
جهل وعدم فطنة، جمعها: غباوات
ارتفع
زال
ينقادون
يخضعون ويذلون، مضادها: يتمردون
طبعا
خلقا، جمعها:طباع وأطباع
الاعتدال
الاستقامة، مضادها: المعوج
الاعتزال
البعد والتنحي
بترقيها
بارتفاعها، والمراد: نهضتها
   اللئيم
الدنيء، جمعها: لئام وألئام
يهاب
يخاف ويحذر، مضادها: يأمن
حليم
عاقل متأن
التحاب
مضادها: البغض
رضية
مضادها:ساخطة
هنية
مضادها شقية
رخاء
حسن الحال وسعة العيش
نماء
زيادة و نماء و كثرة
عز
قوة و غلبة
الشرح :
إن العوام هم الذين يذبحون أنفسهم بأيديهم بسبب جهلهم وغباوتهم، وعندما يزول الجهل لا بد للمستبد من أمرين لا ثالث لهما الاعتزال أو الاعتدال فيتحول إلي أب حليم ووكيل أمين يخاف الحساب وحاكم عادل يخاف الانتقام وحينئذ تحيا الأمة حياة رخاء ونماء وعزة وسعادة؛ فيا معشر الشباب عليكم بطلب العلم والسعي إليه لأن فيه عزتكم وكرامتكم وحقوقكم.
الألوان البيانية:
v   أن العوام يذبحون أنفسهم بأيديهم: كناية عن ظلم العوام لأنفسهم بسبب جهلهم.
v   إذا ارتفع الجهل: استعارة مكنية شبه الجهل بشيء مادي يرتفع سر الجمال التجسيم.
v   تنور العقل:  استعارة مكنية شبه العقل بمكان يتنور سر الجمال التجسيم.
v   يتلذذ بالتحاب: استعارة مكنية شبه التحاب بطعام نتلذذ به سر الجمال التجسيم.
الأساليب:
v   أن العوام يذبحون أنفسهم بأيديهم: أسلوب مؤكد بـ أن.
   إذا ارتفع الجهل وتنور العقل وزال الخوف: أسلوب شرط فيه دلالة علي أثر العلم وزوال الجهل في تأمين النفس البشرية.
v   لا ينقادون لغير منافعهم: أسلوب قصر بالنفي و الاستثناء يفيد التوكيد والتخصيص.
v   لا يخدم غير نفسه: أسلوب قصر بالنفي و الاستثناء يفيد التوكيد والتخصيص.
v   أجبرت الأمم بترقيها المستبد: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
المحسنات البديعية:
v  (وكيل أمين يهاب الحساب، رئيس عادل يخشى الانتقام، أب حليم يتلذذ بالتحاب) سجع يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v  (وكيل أمين يهاب الحساب، رئيس عادل يخشى الانتقام، أب حليم يتلذذ بالتحاب) * (حياة عز ونماء، حياة عز وسعادة)ازدواج يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
v   الاعتزال، الاعتدال: جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الألفاظ:
v   إذا: تفيد الثبوت والتحقيق والتأكيد.
v   كم أجبرت: كم خبرية تفيد الكثرة.
v   بترقيها: الباء أفادت السببية.
لاحظ:
v   النص مقال سياسي الموضوع أدبي الأسلوب. 

-----------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق