الخميس، 16 مارس 2017

باسم الشهداء نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان


 ***************
الشرح
باسم الشهداء نصوص الصف الاول الثانوى تيرم ثان
باسم الشهداء
فاروق شوشة
 
الشاعر: فاروق شوشة ولد بقرية الشعراء بمحافظة دمياط سـ 1936م،  تخرج في كلية دار العلوم، عمل مدرسًا للغة العربية، ثم التحق بالإذاعة المصرية؛ وله برنامج إذاعي هو (لغتنا الجميلة)، تقلد عدة مناصب أهمها: رئيس الإذاعة المصرية، وأمين عام مجمع اللغة العربية، له خمسة عشر ديوانًا شعريًا منها (العيون المحترقة، لؤلؤة في القلب، لغة من دم العاشقين، وهو من رواد المدرسة الجديدة في الشعر .

مناسبة النص: يصبر الإنسان طويلا و لكن صبره ينفد حين يضيق به الحال, و ها هم المصريون يضيقون ذرعًا بحياة الظلم والضنك التي كانوا يعيشونها في العقود الثلاثة الماضية، لقد خرج الشباب في الخامس والعشرين من يناير 2011م معبرًا عن رفضه للظلم والفقر، وإذا بعجلات الاستبداد تدهسهم وأيادي الغدر تقتلهم, فسالت دماؤهم الزكية علي الأرض الظمأى إلي الحرية فكانت الحرية, الشاعر في هذه القصيدة يفخر بهؤلاء الشباب.
النص:
باسم الأحرار الشرفاء
أنبل من أنبتهم هذا الوطن الغالي من الأبناء
باسم جموع صدَّت غُول الموت
و داسَت طاغوتَ الظَّلماء
باسم شباب رفعوا الراية فامتدت
طالت كل الأعناق
وضجت كل الأصوات
هاتفة هادفة قد صار لهذا الوطن سماء
اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة     
معناها
أنبل
أعظم و أشرف، مضادها: أخس، أدنأ
غول
شبح مخيف، جمعها غيلان، أغوال
طاغوت
المعتدي، جمعها: طواغيت  طواغٍ
أنبتهم
أخرجهم
الظلماء
الظلمة، جمعها: الظلماوات
طالت
فاقت، مضادها: قَصُرت
هاتفة
صائحة داعية، المضاد: همست
ضجت
صاحت في مشقة وجزع
هادفة
قاصدة
صار
تحول، المضاد: ثبت

الشرح:
يبدأ الشاعر قصيدته باسم الشهداء النبلاء الذين تحرروا من الخوف وكسروا حاجز البطش فهم أجمل وأنبل من أنجبهم هذا الوطن، وباسم هؤلاء الذين تصدوا لكل أسباب الظلم والطغيان والاستبداد، وباسم هؤلاء الذين رفعوا راية الحرية وتطاولت كل الأعناق مزهوة وارتفعت الأصوات تهتف لقد أصبح هذا الوطن يمتلك حريته.

الألوان البيانية:
v  أنبل من أنبتهم: استعارة مكنية شبه الشباب بالنبات ذكر المشبه (الشباب) وحذف المشبه به (النبات) وأتى بصفة من صفاته (أنبت) سر جمالها التجسيم.
v داست طاغوت الظلماء: تشبيه للظلماء بالطاغوت الذي يقهر.
v   شباب رفعوا الراية: كناية عن الانتماء للوطن سر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبًا بالدليل عليه.
vالراية امتدت طالت كل الأعناق: كناية عن الشموخ والعزة والكرامة.
v   ضجت كل الأصوات: كناية عن السخط والغضب.
v  صار لهذا الوطن سماء: استعارة مكنية شبه الوطن ببناء له سقف سر الجمال التجسيم.

الأساليب:
v   باسم الأحرار: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
v   باسم جموع صدت: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
v   باسم شباب رفعوا: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
v   قد صار لهذا الوطن سماء: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور يفيد التوكيد والتخصيص.
v   قد صار لهذا الوطن سماء: أسلوب مؤكد بـ قد.

المحسنات البديعية:
 (أنبل، أنبت) * (هاتفة، هادفة): جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الألفاظ:
v   غول الموت، طاغوت الظلماء: تعبيرات تدل علي سوء الحالة قبل الثورة.
v   (أبناء، جموع، شباب): جاءت نكرة للعموم، وجمعًا للكثرة.
لاحظفي الأبيات صورة كلية للميدان عناصرها الصوت واللون والحركة؛ الصوت في:ضجت، الأصوات، صاحت، هاتفة، واللون في: الراية، سماء، والحركة في: جموع، داست، رفعوا؛ لينقل لنا صورة حية للثورة ليتفاعل معها القارئ والسامع كأنه في الميدان.
روح عارمة ويقين حر منطلق
وزحام وفخار وإباء
أسوار راحت تتهدم
وبناء يسقط فوق بناء
باسمكم يا أنبل من أنبتهم
هذا الوطن الغالي من أبناء
اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة    
معناها
الروح
النفس جمعها: أرواح
عارمة
شديدة قاصمة، جمعها: عارمات
الروح العارمة
المراد الثورة
فَخَار
التباهي
إباء
رفض الذل
راحت
مضت و ذهبت

الشرح:
يصف الشاعر ميدان التحرير الثائر قائلًا: إنها الروح الطيبة الشديدة، واليقين المتحرر الذي انطلق وسط الزحام والفخار والإباء ثم تهدمت حوائط الظلم وأبنيته معلنة انتهاء عصر مظلم فاسد مستبد وبداية عصر الحرية والنور والعزة والكرامة والعدل.
الألوان البيانية:
v  روح عارمة: استعارة تصريحية صور الثورة بالروح حذف المشبه (الثورة) وصرح بالمشبه به (الروح) سر جمالها التجسيم.
v  يقين حر: استعارة مكنية صور اليقين بإنسان حر ذكر المشبه (اليقين) وحذف المشبه به (الإنسان) وأتى بصفة من صفاته (حر) سر الجمال التشخيص.
v   أسوار راحت تتهدم: استعارة تصريحية شبه الاستبداد والظلم بأسوار تتهدم سر الجمال التجسيم.
v  أنبل من أنبتهم: استعارة مكنية شبه الشباب بالنبات ذكر المشبه (الشباب) وحذف المشبه به (النبات) وأتى بصفة من صفاته (أنبت) سر جمالها التجسيم.
الألفاظ:
v   عطف (يقين) علي (روح): يفيد ثقة الثورة في تحقيق أهدافها.
v   وصف (اليقين) بأنه (حر): يدل علي الاستقلال وعدم تبعيته لأحد سوي مصلحة الوطن.
v   وصف (اليقين  بأنه (منطلق ) : ليدل علي حريته و قوة إيمانه
v   زحام: توحي بكثرة الثوار.
v   فخار: توحي بالاعتزاز والتباهي.
v   إباء: توحي برفض الظلم واستنكاره .
v   تنهدم، يسقط: استخدم الأفعال المضارعة للتجدد والاستمرار واستحضار الصورة في الذهن.
الأساليب:
v   يا أنبل من أنبتهم: أسلوب إنشائي نداء غرضه التعظيم.
المحسنات البديعية:
v   أنبل، أنبت: جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
باسم  الأرض
وباسم العرض
وباسم المسك الصاعد
من أنقي مُهج ودماء
في لحظة صدق ووفاء
لا .. لن يخفت هذا الصوت
ولن تتراجع هذي الصيحة
لن تتلاشى هذي الأصداء
لن نرجع ثانية أبدًا لكهوف الظلمة والبغضاء
باسم الشهداء باسم الشهداء

اللغويات:
الكلمة
معناها
الكلمة    
معناها
العِرض
الشرف، وجمعها: أعراض
المسك
المراد: الدم
مهج
دم القلب، والمراد: الروح، مفردها: مهجة
تتلاشى
تفنى، مضادها: تبقى
يخفت
يضعف ويسكت، مضادها: يرتفع ويشتد
الأصداء
رجع الصوت
البغضاء
 الكراهية، مضادها: المودة


الشرح:
باسمكم أيها الشهداء وباسم الأرض التي ارتوت بدمائكم بعد أن كانت ظمأى للحرية وباسم الشرف الذي تحقق وعاد بعد ضياع وباسم هذا المسك المنبعث من دمائكم الزكية الطاهرة في لحظة صدق وحب ووفاء لهذا الوطن لن يضعف أو يسكت صوتكم الغالي ولن نعود إلي الوراء ولن تنتهي هذه الأصوات المترددة ولن تتراجع مرة ثانية لعصر الظلم والظلام ما دمتم موجودين يمتلئ بأمثالكم الوطن.
الألوان البيانية:
v  مهج: مجاز مرسل عن الشهداء علاقته الجزئية سر الجمال المجاز المرسل الدقة والبراعة في اختيار العلاقة مع المبالغة المقبولة.
v   المسك الصاعد من أنقى مهج: كناية عن دم الشهداء
v   المسك: استعارة تصريحية شبه رائحة دم الشهيد برائحة المسك سر الجمال التجسيم.
v   لن نرجع لكهوف الظلمة والبغضاء: تشبيه للفساد بالكهوف المظلمة.
المحسنات البديعية:
v  المسك الصاعد من أنقى مهج: اقتباس من الحديث الشريف: "والذي نفسي بيده لا يكلم أحد في سببيل الله  والله أعلم بمن يُكلم في سبيله  إلا جاء يوم القيامة واللون لون الدم والريح ريح المسك .
v   الأرض ، العرض: جناس ناقص يحدث جرسًا موسيقيًا يثير الذهن ويؤثر في النفس.
الألفاظ:
v   (لن يخفت هذا الصوت) * (لن نتراجع) *(لن تتلاشى) *(لن نرجع) تكرار النفي يفيد التوكيد
v   والنفي بـ ( لن ) : يفيد نفي الفعل في المستقبل.
v   باسم الشهيد: تكرارها في ختام القصيدة يدل علي علو مكانته وعظم شأنه.
v   ( باسم الشهيد ): أسلوب قسم للتوكيد.
لاحظ:
v  رسم الشاعر صورة كلية للميدان عناصرها الصوت واللون والحركة؛ الصوت في: الصوت، الصيحة الأصداء، واللون في: الأرض، دماء، الظلمة، والحركة في: الصاعد، تتراجع، نرجع.
v   ينتمي النص إلي المدرسة الواقعية الجديدة التي ظهرت كاتجاه مناهض ومخالف للاتجاه الرومانسي.
v  السمات الفنية لأسلوب الشاعر : استعمال اللغة الموحية، استعمال الرمز، التأثر بالحديث الشريف، الاعتماد علي الصورة الكلية، استخدام بعض المحسنات البديعية غير المتكلفة.

--------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق